أخبارالسودان اليوم
أخر الأخبار

دقلو: مولانا الميرغني قدم تضحيات كبيرة من أجل استقرار البلاد

زيارة جمعت لأول مرة "جعفر "و"الحسن" في مكان واحد بعد توتر عابر

الخرطوم بحري -اليوم

أشاد نائب رئيس مجلس السيادة، قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو، بالتضحيات الكبيرة التي ظل يقدمها مولانا السيد/ محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، مرشد الطريقة الختمية، من أجل استقرارالسودان، معتبرا إياه من أبرز الرموز الوطنية في البلاد.

وسجل دقلو اليوم الخميس، زيارة إلى مولانا السيد /محمد عثمان الميرغني، بمقر إقامته بالخرطوم بحري.

أشاد نائب رئيس مجلس السيادة، بإسهامات مولانا الميرغني، الوطنية، التي ظل يبذلها في المجالات كافة، مؤكداً أن الميرغني يمثل أحد أبرز الرموز الوطنية، التي قدمت تضحيات كبيرة في سبيل تحقيق الاستقرار للبلاد، متمنياً له موفور الصحة والعافية .

من جانبه تقدم مولانا السيد/ محمد عثمان الميرغني، بالشكر للفريق أول دقلو، على الزيارة التي تمت في إطار حرص قيادة الدولة على التواصل مع المكونات المختلفة في البلاد

وأعرب مولانا الميرغني عن أمله في أن يتحقق الاستقرار للبلاد، من خلال اجتماع السودانيين على كلمة سواء.

حضر اللقاء كل من السيد جعفر الميرغني، والسيد الحسن الميرغني، والسيد عبد الله المحجوب الميرغني، والسيد أحمد الميرغني، والدكتور أحمد سعد عمر.

يذكر أن زيارة نائب رئيس مجلس السيادة، جمعت لأول مرة نجلي الميرغني السيد جعفر والسيد الحسن في مكان واحدفي أعقاب توترات طفيفة بين السيدين .،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى